قاموس المصطلحات العلمية


الصحة العقلية:

حالة من السلامة حيث يدرك كل فرد إمكاناته الخاصة ويمكنه التعامل مع توترات الحياة الطبيعية والعمل بشكل منتج ومثمر ويكون قادرًا على المساهمة في مجتمعه.


المعافاة النفس- اجتماعيّة:

“حالة ايجابية حيث يعمل الفرد من خلال تفاعلات اجتماعية سليمة وايجابية مع الآخرين ويستفيد من شبكة دعم قوية وتكون نظرته الى نفسه ايجابية كما يتعامل بفعالية مع تحديات الصحة العقلية ويحافظ على آفاق ايجابية ومتفائلة، وغالباً ما يكون ذلك رغم تحديات كبيرة.


موارد البقاء:

الموارد المادية والأفكار وردود الفعل والسلوكيات التي تساعد على تعزيز قدرتك على البقاء على قيد الحياة وتجنّب الأذى.


الربط:

صلة وصل بين منبه (مدخل ) ومجموعة من الأحاسيس الجسدية أو العاطفية.


ربط سلبي:

صلة وصل بين منبه (مدخل ) ومجموعة من الأحاسيس الجسدية أو العاطفية غير المرغوب بها.


الانحياز:

إختصارات عقلية في الأساس تستند إلى التجارب والاستدلالات السابقة التي تساعد في الاستجابة السريعة للمواقف المتكررة.


روابط ايجابية:

صلة وصل بين منبه (مدخل ) ومجموعة من الأحاسيس الجسدية أو العاطفية المرغوبة.


التنبؤات:

تخمينات مدروسة وسريعة حول ما سيأتي، بناءً على المعلومات والروابط الموجودة.


استجابات تكيفية:

التغيرات التي تساعد جسمك على التكيف من أجل السلامة والبقاء.


محاكاة:

عملية ذهنية تكون نموذج عقلي لاواعي لما قد يحدث.


لاواعي:

ما يحدث من دون وعي ولا توجيهات متعمدة.


المحفز:

أي مدخل محسوس تذكرك بالتهديد، أو توحي بالتهديد، أو تتسبب في استجابة تهديد.


خلية عصبية:

خلايا متخصصة تنقل النبضات على شكل كهرباء إلى خلايا عصبية أخرى.


المشابك:

الوصلات والمساحات بين العصبونات الفردية يتم من خلالها تمرير الإشارات الكيميائية والكهربائية.


النشاط العصبي:

إطلاق العصبونات المتسلسل والمخطط وهو عبارة عن نبضات كهربائية وكيميائية يتم تمريرها بين العصبونات.


جذع الدماغ:

جزء صغير وداخلي وحاسم من الدماغ يرتكز في قاعدة الدماغ متصل مع الحبل الشوكي ؛ ينظم الوظائف الأساسية مثل ضربات القلب والتنفس.


الجهاز الحوفي:

شبكة من أجزاء الدماغ تلعب دورًا كبيرًا في الوعي لحالة الجسم والتعرف على التهديدات والذاكرة.


القشرة المخية: الجزء الخارجي من الدماغ يشارك في وظائف مثل الإدراك الحسي والمنطق المكاني واللغة والعديد من جوانب الإدراك والتفكير.


التواصل بين الدماغ والجسم:

عملية التغذية المرتدة بين الدماغ و بقية الجسم مما يساعدنا على ضمان عمل الانظمة المختلفة على النحو الامثل.


الوعي الجسدي الذاتي:

الشعور بالحالة الداخلية للجسم.


الضبط:

التكيّف من أجل الاستجابة إلى حالات الشعور العاطفية أو الفيزيولوجية.


الاستتباب:

ميل الاجهزة الفسيولوجية المختلفة الى الدوران حول مستوى توازن مستقر.


التعديل:

رفع الأجهزة مستوى عملها وتخفّضه وتتوقف عن العمل وتعمل باستمرار وبشكلٍ استباقي من أجل الحفاظ على عملنا بالمستوى المطلوب لتلبية المتطلبات الراهنة و يتم التعديل بشكلٍ سريع ومن دون وعي.


الضغط:

ازدياد الطلب على عددٍ معيّن من الأجهزة.


استجابة الضغط:

سلسلة من التغيرات الفيزيولوجية والنفسية التي يقوم بها الدماغ والجسم للتعامل مع ازدياد الطلب على عددٍ معيّن من الأجهزة.


الضغط المفيد:

نوع من الضغط بشكل صحّيًّ وإيجابي بسبب احداث مرغوبة ومفيدة.


الضغط المضر(الضائقة):

” الضغط الناجم عن مصادر غير مرغوبة وغير مرحَّب بها وغالبًا ما تمتد لمدةٍ أطول من المتوقَّع. وهي تسبب الهمّ، وعادةً ما تولّد القلق.


اللوزة:

كتلة على شكل اللوزة الصغيرة وتقع في أعماق الدماغ، تماما فوق جذع الدماغ, وهي جزء أساسي من الجهاز الحُوفي هي إحدى نقاط الولوج الأساسية للمعلومات الحسّيّة, فهي تبدأ بجزءٍ من عملية التنسيق المطوَّلة التي تؤدّي إلى استجاباتنا العامة إزاء العالم الحسّي.


الوطاء:

جزء من الدماغ يتلقى الاشارات من اللوزة ويلعب دوراً في النشاط الجسدي والعاطفي يلعب دوراًهام في استجابة الضغط.


الهرمونات:

مادة تنظيمية يتم إنتاجها داخليًا ونقلها عبر الجسم لتحفيز خلايا أو أنسجة معينة على العمل.


الغدة النخامية:

غدة صغيرة تلعب دورًا رئيسيًا في تنظيم وظائف الجسم وتتحكم في نشاط الغدد الأخرى التي تفرز الهرمونات.


القشرة الكظرية:

المنطقة الخارجية للغدة الكظرية المسؤولة عن إنتاج هرمونات معينة بما في ذلك الكورتيزول.


المستقبلات:

التركيبات الكيميائية المكونة من البروتينات تستقبل وتحول الإشارات التي يمكن دمجها في الأنظمة البيولوجية. تلعب المستقبلات دورًا مهمًا في استقبال الإشارات وتفسيرها في الاستجابة للضغوط.


الكورتيزول:

الهرمون المنطلق من قشرة الغدة الكظرية كجزء من الاستجابة للضغط. يعود الكورتيزول إلى منطقة الوطاء ، مما يشير إلى أن الجسم قد بدأ في الاستجابة للضغط أو التهديد.


المحور الوطائي النخامي الكظري:

السلسلة الكاملة للتواصل من اللوزة إلى الوِطاء إلى الغدة النخامية و القشرة الكُظْرية.


الجهاز العصبي الذاتي:

نظام تحكم يعمل دون وعي إلى حد كبير وينظم الوظائف الجسدية ، مثل معدل ضربات القلب ، والهضم ، ومعدل التنفس ، واستجابات الحدقة ، والتبول ، والإثارة الجنسية. هذا النظام هو الآلية الأساسية في استجابات الضغط المختلفة.


الجهاز العصبي الودي:

فرع من الجهاز العصبي الذاتي المسؤول عن ازدياد نبضات القلب ويسرّع التنفّس ويقيّد الهضم ويزيد ضغط الدم ويعمل لتهدئة الالتهاب ويُبطئ إفراز اللعاب ، من بين وظائف الاثارة الاخرى.


الجهاز العصبي اللاودي:

فرع من الجهاز العصبي الذاتي المسؤول عن تحفّيز الهضم ويضيّق مجاري الهواء للرئتين ويشجّع إفراز اللعاب ويُبطئ نبضات القلب, من بين وظائف الاسترخاء الأخرى.


العصب المبهم:

عصب يمتدّ من العينيْن نزولًا الى أسفل العمود الفقري.هو العصب العاشر (X) من الأعصاب القحفية وهو أطول عصب في الجهاز العصبي الذاتي في جسم الإنسان. ويربط جذع الدماغ بوظائف الجسم الأساسية بما في ذلك الهضم ووظيفة القلب والتنفس ويساعد على تنظيم هذه الاستجابات ةالتحكم بها.


السنجابية المحيطة بالمسال:

نواة تلعب دورًا حاسمًا في الوظيفة اللاإرادية والسلوك المحفّز والاستجابات السلوكية للمحفزات المهددة. يرتبط كل جانب من جوانبها بـ “جانب” مختلف من الجهاز العصبي اللاإرادي. ينسق جانب واحد مع الجهاز العصبي الودي ، وينسق الآخر مع الجهاز العصبي اللاودي.


الضغط المزمن:

الضغط الذي لا يتبدد.،والذي يحدث حين لا يمرّ الضغط أو التهديد ببساطة، بل يمكث لفترة طويلة.


فرط النشاط العصبي:

التنشيط المستمر لجهاز استجابة الضغط.


فرط التيقّظ:

حساسية زائدة وانتباه متحيّز إزاء عوامل الضغط والتهديدات المحتمَلة. وغالبًا ما ترافقه أعراض قلق نوعية، مقترنة بنشاط الجهاز العصبي الودّي.


الجهاز القلبي الوعائي:

شبكة واسعة من الأعضاء والأوعية الدموية التي تعمل كنظام توصيل وإزالة النفايات للجسم.


جهاز التنفس:

سلسلة من الأعضاء المسؤولة عن امتصاص الأوكسجين وطرد ثاني أكسيد الكربون. الأعضاء الرئيسية للجهاز التنفسي هي الرئتان.


فرط التنفس:

فقدان السيطرة على التنفس والتنفس بسرعة كبيرة.


ترسيخ الذاكرة:

أخذ الدماغ التجارب اليومية ومن ضمنها تجارب الضغط وتصنيفها ضمن ذكريات طويلة المدى, فيتم ترسيخها وتنظيم كل ما نراه ونلمسه ونشمه ونشعربه في ذكرياتٍ تشكّل مصدر معلومات للتوقعات المستقبلية التي سيقوم بها الدماغ.


جهاز المناعة:

نظام يتكون من العديد من الأجهزة البيولوجية والتي هي خط الدفاع الأمامي ضد الممرِضات أو البكتيريا أو أي شكل من أشكال المرض والإصابة.


خلايا مناعية:

بروتينات محددة في بلازما الدم يتم إفرازها قبل الالتهاب. واستجابات مناعية أخرى.


الحصين:

منطقة في الدماغ تعمل على تصنيف المشاعر وترميزها وتشفير الذكريات واستردادها والتعلم بشكل عام.


الضمور المتشجر القمي:

العملية التي يتقلص فيها نوع معين من الخلايا العصبية يسمى الزوائد الشجرية القمية وتتوقف عن العمل.


الزوائد الشجرية القمية:

فروع قصيرة من امتدادات الخلايا العصبية التي تتخذ شكل هرم.وتوجد في الحصين من بين مناطق الدماغ الأخرى.


القشرة الجبهية الامامية:

منطقة معقدة في مقدمة الدماغ تقوم بعدة وظائف ومسؤوليات مختلفة بما فيها التفكير التحليلي والتركيز وضبط النفس والاهتمام المستمر.


الانفصال /الافتراق:

الشعور بتفكك الرابط مع ذاتك الجسديّة والنفسيّة.


نمط البقاء:

توجيه الدماغ كافة وظائفه التنسيقية لتدور حول الهدف الأساسي المتمثّل في إبقائك حيًّا على المدى القصير.


الحساسية للتهديدات:

توجة انتباهك وطاقتك إلى التهديدات المحتملة من حولك.


الصدمة:

حدث أو سلسلة أحداث تسحق قدرتك على التأقلم.


استرجاع المشاهد:

إعادة اختبار الحدث في الذاكرة أو في التصورات وترافقة أحاسيس جسدية.


إضطراب مابعد الصدمة:

حالة صحية نفسية تتميز بتكرار ردود الفعل بعد الصدمة ، والتي قد تشمل ذكريات الماضي ، واليقظة تجاه التهديدات المتصورة ، والانفصال ، وتجنب المواقف التي تذكرك بالحدث (الأحداث) ، والمعتقدات السلبية ، والذكريات ، والأفكار حول نفسك ، وصعوبة العلاقات الحميمية.


الإسناد:

عزو السبب إلى شخص أو شيء ؛ هنا يشير إلى الدرجة التي يلقي فيها الفرد باللوم على الحادث المؤلم أو سلوكه أثناء الحادث.


النورابنفرين:

هرمون موجود في مناطق الدماغ المختلفة يساعد في تنسيق استجابات التوتر والخوف ، بما في ذلك أشراط الخوف وفرط التيقظ.


اشراط الخوف:

العملية اللاواعية التي يتم من خلالها إقران مخفزباستجابة الخوف


السيروتونين:

مادة كيميائية عصبية غالبًا ما تصاحب النوريبينفرين في استجابات الضغط وتلعب دورًا مهمًا في تنظيم النوم ، والشهية ، والسلوك الجنسي ، والعدوان ، والوظيفة الحركية ، والشعور بالألم.


القشرة الجبهيّة الأماميّة البطنيّة الإنسيّة:

جزءً من القشرة الجبهيّة الأماميّة تلعب دور في التفكير عن الذات.


الخدر:

فقدان الإحساس.


تبلد المشاعر:

صعوبة الشعور بأي نوع من الأحاسيس، سواء كانت إيجابية أم سلبية.


الاكتئاب:

حالة بيولوجية ونفسية ومن أعراضها شعور ثابت بالحزن والوحدة ونقص الطاقة وشعور باليأس وصعوبة بالاكل والنوم والتركيز والانتباه وفقدان الاهتمام بالانشطة الممتعة و مشاعر من الذنب.


نقص الكورتيزول:

نقص إنتاج الكورتيزول.


منطقة النشاط المثلى:

مجموعة من الحالات التي يشعر فيها الشخص بالقدرة على مواجهة المواقف الصعبة ، وحيث يستجيب الجسم بفعالية وكفاءة للضغط والعالم الخارجي بشكل عام.


فرط النشاط:

حالة مرتفعة يكون فيها الدماغ والجسم على الحافة ؛ قد تشمل الغموض العاطفي والذعر والشعور بعدم الأمان والغضب والأفكار المتسابقة والقلق.


قصور النشاط:

حالة من الشعور بالتجميد أو الطاقة المنخفضة ؛ قد يشمل الانفصال عن جسدك ، وعن هويتك ، وعن الآخرين ، أو الخمول ، أو الاكتئاب ، أو عدم الاهتمام.


الأوكسيتوسين:

” مادة كيميائية عصبية يسهّل الثقة ممكن أن يحفّز الجهاز العصبي اللاوُدّي (المكابح).”


اليأس:

الشعور بفقدان الأمل وانعدام السيطرة ، يرافقة غالبًا مشاكل في النوم والشهية بالإضافة إلى صعوبات الانتباه وتنظيم الانفعالات.


التململ:

عدم القدرة على الراحة والاسترخاء نتيجة القلق أو الملل.


الأرق:

صعوبة النوم.


فرط النوم:

النوم زيادة عن العادة.


الدوبامين:

هرمون وناقل عصبي مرتبط بإحساس الترقّب والرغبة والمكافآت المتوقعة.


الفجع:

أسى عميق عادةً ما يسببه الموت أو الخسارة.


الفص الجزيري:

جزء من الدماغ معني بالعاطفة والتعاطف ، غالبًا ما يحفزه الألم العاطفي.


القشرة الحِزامية الأمامية:

جزء من الدماغ يشارك في معالجة الانفعالات والألم.


الخلايا الحبيبية المتعادلة:

خلايا الدم البيضاء التي تلعب دورًا في الوقاية من العدوى.


حزن معقّد:

حالة محددة تتميز بالحزن لفترات أطول من ستة أشهر على الأقل ؛ يشترك في بعض العناصر مع اضطراب ما بعد الصدمة.


النواة المتكئة:

منطقة في الدماغ تلعب دورًا مهمًا في معالجة المتعة والمكافآت والكراهية وتنتج الدوبامين.


المشاعر المركزة على الذات:

العواطف التي تتعلق بإحساسنا بالذات وردود فعل الآخرين تجاهنا ؛ يشمل الذنب والعار.


العار:

عاطفة واعية للذات تتضمن تقييمًا سلبيًا للذات كمصدر للنتائج أو النقد غير المرغوب فيه.


الذنب:

عاطفة واعية للذات تتضمن تقييمًا سلبيًا لسلوك معين كمصدر لنتائج أو انتقادات غير مرغوب فيها.


التعاطف:

القدرة على فهم وعكس الحالة العاطفية والعقلية للآخرين.


الإذلال:

الشعور الذي ينتابنا عندما نحسّ بأنّه تمّ الإحطاط من قدرنا أمام الآخرين.


المرونة:

التكيف الناجح في مواجهة الشدائد.


موارد المرونة:

أصول تساعد على شق الطريق نحو البقاء والنجاح حتّى في وجه العدائية.


نمو ما بعد الصدمة:

أي تغير إيجابي محسوس تم اختباره نتيجة الشدائد والتحديات الأخرى ، مما يؤدي غالبًا إلى مستوى أعلى من الأداء في الدماغ أو الجسم أو السلوك.


استراتيجيات دوائية:

التدخلات الطبية المستخدمة لتغيير المستويات الكيميائية العصبية في الدماغ ، للمساعدة في التواصل الصحي في المسارات العصبية التي تضررت من الضغط والصدمة.


استراتيجيات تنازلية:

التدخلات التي تركز على أنماط التفكير والإدراك كوسيلة لإدارة الآثار غير المرغوب فيها للضغط والصدمة.


استراتيجيات تصاعدية:

التدخلات التي تستخدم الجسم وأنظمته كوسيلة لإدارة الآثار غير المرغوب فيها للضغط والصدمة.


اللدونة:

قدرة الدماغ على إعادة تنظيم نفسه من خلال تكوين روابط عصبية جديدة.


تخلق النسيج العصبي:

إنشاء الخلايا العصبية الجديدة.


تكاثر الخلايا العصبية:

الزيادة السريعة في عدد الخلايا الجذعية التي تتحوّل إلى خلايا عصبية.


بقاء الخلايا العصبية:

نضوج الخلايا العصبية وقابليتها للإستخدام الكامل.