ماهو الجهاز العصبي الذاتي؟

هدف الدرس:

سوف نتحدث عن  الجهاز الذي يؤدي دورا أساسيا في الاستجابة للضغط.

تكلمنا سابقاً عن الضغط وأنه غالبا ما يأتي على شكل دفعات، وتعتمد قدرتنا على مواجهته بشكل صحي على قدرة أجسامنا في التكيف بسرعة وتحريك استجابة الضغط.

إن أدمغتنا وأجسامنا تتمتع بقدرة منسقة على التكيف مع الظروف ومع عوامل الضغط.

حينما يتعلق الأمر بالضغط والجسم، يجب الإشارة إلى (الجهاز العصبي الذاتي) بشكل خاص،فهذا الجهاز يؤدي دورا أساسيا في الاستجابة للضغط.

فالجهاز العصبي الذاتي: هو مجموعة الأعصاب التي تمتد من جذع الدماغ، وترتبط مع أجهزة الجسم وهو مسؤول عن الرسائل المتبادلة بين الدماغ وأجهزة الجسم بشكل غير واعي وهو أيضاً ينسّق عدة وظائف جسدية تحدث وتضبط مادون مستوى إدراكنا الواعي.

نحن لا نفكر في كل دقيقة بدقات قلوبنا أو حرارة أجسامنا أو ضغط دمنا، أو حتى وظائف رئتينا فنترك هذه المهمة لأجهزتنا غيرالواعية لتهتم بذلك عبر الجهاز العصبي الذاتي.

بعبارة أخرى، إن معظم هذه الوظائف هي وظائف تلقائية يجب أن يُعنى بها “الفيل”.

ينقسم الجهاز العصبي الذاتي إلى جهازين فرعيين وهما (الجهاز العصبي الودي و الجهاز العصبي اللاودي) وهذان الجهازان شريكان ويلعبان دوران مختلفان ومتعاكسان تماما، ولكن متكاملان فهما بحاجة لبعضهما البعض مع أن كل منهما مختلف وفريد في وظائفه.

هنا نتذكر مع بعضنا مثال الفيل والراكب الذي تحدثنا عنه سابقا، وكيف تتعاكس مهام كل من الفيل والراكب وتتكامل بنفس الوقت وسوف نتحدث عن كل جهاز منهما ووظائفه على حدى.